الجامعات السعودية

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

انطلقت اليوم الاثنين أعمال لقاء "المتحدثون الرسميون في الجامعات السعودية: الإشكالات والطموحات"، الذي تنظمه جامعة الملك خالد، ويستمر ليومين، بحضور المتحدثين الرسميين في الجامعات السعودية ومتحدث وزارة التعليم للتعليم الجامعي، وذلك في مبنى الإدارة بالجامعة، وتضمن اللقاء في يومه الأول ثلاثة محاور شارك فيها المتحدثون الرسميون، حيث كان المحور الأول للدكتور علي دبكل العنزي بعنوان "المتحدث الرسمي والبحث عن المعلومة"، تحدث فيه عن دور المتحدث الرسمي في الجامعات السعودية ومستوياته، وتاريخ المتحدث الرسمي في المملكة العربية السعودية والمعايير والمهارات الأساسية وأهم الأدوات التي يجب أن تكون في المتحدث، إضافة إلى إدارة العلاقات العامة وعلاقتها بالمتحدث الرسمي والمراكز الإعلامية، وكيفية صناعة البيانات الصحافية الصحيحة وتوفير المعلومات الدقيقة، كما قدم الدكتور علي دبكل العنزي محورًا آخر بعنوان "المتحدث الرسمي والإعلام الجديد" تناول خلاله أهم المؤهلات التي يجب أن تتوافر في الشخص الذي يعمل في إدارة مواقع التواصل الاجتماعي، وآلية التعامل مع الأزمات واحتواء الجمهور، وضرورة وجود فريق مدرب يعمل باحترافية مع مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للجهات الحكومية، وتحري الدقة فيما ينشر، وضرورة الوعي الجيد بالانعكاسات السلبية للمحتويات المنشورة.

وقدم الدكتور عثمان الصيني المحور الثالث بعنوان "المتحدث الرسمي والعلاقة مع الإعلام"، ناقش خلاله أهم مشكلات المتحدث الرسمي في الجامعات السعودية، وعلاقته بالإعلام والإعلاميين، وكيفية استثمار الأزمات والمشكلات والتعاطي معها بإيجابية، كما ناقش أهمية تدريب الصحفيين في المؤسسات الإعلامية وتأهيلهم للتخاطب والتحاور مع المتحدثين الرسميين في الجهات الحكومية.

وقد صاحب المحاور الثلاثة حلقات نقاشية مفتوحة وموسعة تناولت عددًا من الاقتراحات لتوصيف عمل المتحدث الرسمي وتسهيل مهمته، وإيجاد علاقة متكافئة بين الصحفيين في المؤسسات الإعلامية والمتحدثين الرسميين في الجامعات السعودية أو حتى خارجها.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

تنظم جامعة الملك خالد لقاء يجمع المتحدثين الرسميين في الجامعات السعودية، تحت عنوان: "المتحدثون الرسميون في الجامعات السعودية – الإشكالات والطموحات"، وذلك خلال الأول والثاني من شهر صفر من عام 1441هـ ، وأوضح معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن هذا اللقاء يأتي في إطار حرص الجامعة على تبادل الرؤى والخبرات التي تخص عمل "المتحدث الرسمي" بصفته قناة التواصل المهمة بين الجامعات والإعلام بشتى قنواته ووسائله، وصوت الجامعة الذي يقدم المعلومة الصحيحة للإعلام، ويجيب على تساؤلاته، مضيفًا  أن اللقاء سيناقش محاور من أهمها : المتحدث الرسمي والبحث عن المعلومة، والمتحدث الرسمي والعلاقة مع الإعلام، إلى جانب جلسة خاصة بالمتحدث الرسمي والإعلام الجديد، مؤكدا أن الجامعة حرصت على توجيه الدعوة لبعض الأسماء الإعلامية الأكاديمية؛ لإثراء اللقاء بخبراتها في هذا الميدان. 

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

تنظم جامعة الملك خالد ممثلة في كلية علوم الحاسب الآلي المؤتمر الوطني الثالث لكليات الحاسب و المعلومات في الجامعات السعودية , وذلك خلال الفترة 28-29 من الشهر الجاري الموافق 8-9 أكتوبر 2018 , وذلك بفندق قصر أبها .

ويهتم المؤتمر بتبادل خبرات التعلم والتعليم والبحث العلمي بجميع التخصصات الحاسوبية , وعرض أحدث الأبحاث والمستجدات في تعليم الحاسب الآلي على المستوى الجامعي لسائر المهتمين ،كما يقدم منصةً علميةً لمشاركة قصص النجاح في الجوانب التعليمية والأبحاث العلمية بين كليات الحاسب الآلي في المملكة العربية السعودية , ومناقشة المشكلات التعليمية المتعلقة بتقديم البرامج الدراسية في الحاسب الآلي , كما يهتم المؤتمر بالموضوعات العلمية المتقدمة  و التي تخدم المملكة.

ويهدف المؤتمر إلى رفع مستوى أداء كليات الحاسب والمعلومات بالجامعات السعودية من خلال الأفكار والتجارب المشتركة, وتعزيز مفهوم المنظومة التعليمية , واستعراض الممارسات الناجحة في القضايا الأكاديمية والإدارية المشتركة , وتطوير المناهج والخطط الدراسية بما يتوافق مع المعايير الدولية وسوق العمل ومتطلبات الاعتماد الأكاديمي المحلي والدولي , وطرح أفكار ومساهمات تدعم برامج تطوير أعضاء هيئة التدريس في كليات الحاسب والمعلومات , وتعزيز دورها في تصميم وتطوير مناهج الحاسب في التعليم العام , وفتح باب الشراكة والتعاون في المجالات التخصصية بين الكليات وشركات تقنية المعلومات الكبرى.

يشار إلى أنه سيقام ضمن فعاليات المؤتمر مسابقة البرمجة الوطنية الثالثة في المملكة العربية السعودية" NC3"، والتي تهدف لتعزيز الإبداع والعمل الجماعي والابتكار في بناء برامج جديدة، وتمكين الطلاب لاختبار قدراتهم على الأداء تحت الضغط. وستتبع المسابقة ضوابط مسابقة البرمجة الجماعية الدولية (ACM International Collegiate Programming Contest-  (ICPC. حيث يمثل كل جامعة فريقان مكونان من ثلاثة طلاب ويحاولان حل ثمانية أو أكثر من مسائل البرمجة المعقدة , والتي تحاكي الواقع، حيث يجب حل جميع هذه المسائل خلال خمس ساعات فقط.

اشترك ب الجامعات السعودية