عميد القبول والتسجيل بالجامعة د.عبدالمحسن القرني: نستهدف قبول أكثر من 12 ألف طالب وطالبة للعام الجامعي القادم  

kku
المصدر
جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال -  حوار: سارة القحطاني

أكد عميد القبول والتسجيل بجامعة الملك خالد الدكتور عبدالمحسن بن عيد القرني، أن الجامعة تستعد لقبول أكثر من 12 ألف طالب وطالبة للعام الجامعي 1443هـ، مؤكدًا أن العمادة استعدت منذ وقت مبكر لعمليات القبول لتحقيق التميز في أداء الخدمات كافة، والارتقاء بآليات القبول والتسجيل وفق أحدث الأنظمة التقنية الحديثة.

وأوضح القرني أن عمليات القبول بالجامعة إلكترونية، عن طريق بوابة القبول "أكاديميا"، وتعتمد على المفاضلة وفق نسب القبول المؤهلة أو الموزونة المعتمدة لكل تخصص، وفق ترتيب المتقدم للرغبات حسب النسبة المؤهلة للتخصصات.

وبيّن القرني أن الجامعة لا تقوم بتحديد نسب القبول قبل التقديم؛ لأن القبول فيها يعتمد على المقاعد المتاحة للقبول وعدد المتقدمين، وغالبًا ما تغلق التخصصات على نسب مرتفعة مقارنة بجامعات كثيرة؛ نظرًا للعدد الهائل للمتقدمين والمتقدمات لجامعة الملك خالد، حيث تتم عملية المفاضلة حسب المقاعد المتاحة في الجامعة.

"إدارة الإعلام والاتصال" أجرت هذا الحوار مع الدكتور القرني في اليوم الخامس من أيام التسجيل للعام الجامعي 1443، والذي تناول محاور متعددة تهم الجميع.

أكثر من 20 ألف طلب

- كيف تمت آليات القبول حتى الآن؟ وماذا عن أبرز إحصائيات المتقدمين والدعم الفني وما يتعلق بعمليات التسجيل خلال 4 أيام من التسجيل؟

تم استقبال طلبات القبول من الساعة 12 من صباح يوم 23 ذي القعدة، ومستمرون في استقبال الطلبات حتى الآن، وتحرص العمادة على متابعة عمليات القبول بشكل مستمر، والتأكد من توفير الخدمة على مدار الساعة، كما تحرص العمادة على توفير الدعم من خلال خدمة استفسارات القبول، ومركز الاتصال. وتعمل العمادة بشكل مستمر على تدقيق رغبات المتقدمين، والتأكد من سلامتها قبل الترشيح.

وقد تم استقبال أكثر من 20 ألف طلب قبول حتى الآن، وتم الرد على ما يزيد عن 1400 اتصال، وأكثر من 2800 استفسار.

لقاء تعريفي

- عقدتم اللقاء التعريفي لقبول 1443.. ماذا عن هذا اللقاء؟ وكيف وجدتم رغبات وميول الطلاب والطالبات؟ 

يأتي هذا اللقاء إيمانًا من عمادة القبول والتسجيل بأهمية هذه المرحلة وحساسيتها لدى الطلاب والطالبات وأسرهم.  

وقد كان اللقاء ضمن عدد من الإجراءات التي تنفذها العمادة للتسهيل على الطلاب ومساندتهم خلال مرحلة القبول ورفع مستوى الخدمة المقدمة للمستفيد، حيث تطرق اللقاء إلى آليات القبول والمفاضلة والتخصصات المتاحة في الجامعة، ومناقشة بعض النقاط الأساسية والمهمة، وشهد هذا اللقاء حضورًا لافتًا من قبل المستفيدين، حيث تفاعلوا مع المادة المقدمة وطرحوا العديد من التساؤلات التي تنم عن وعيهم الكامل بأهمية المرحلة المقبلة. 

استعدادات القبول

- على مستوى العمادة ما أبرز الاستعدادات لديكم ولدى فريق العمل للقبول؟ 

يوجد بعمادة القبول والتسجيل نخبة من الموظفين والموظفات والوكلاء ذوي الكفاءة العالية؛ وقد تم الاستعداد لعمليات القبول في وقت مبكر من تحديد مواعيد القبول، وتحديد التخصصات وسياسات القبول، وأخذ الموافقات والاعتمادات لها من مجلس الجامعة، تبع ذلك تنظيم وترتيب اللجان وتحديد المواعيد التفصيلية لكل عملية، وتحديد الآليات لكل مرحلة من مراحل القبول، وذلك لتحقيق التميز في أداء الخدمات كافة، والارتقاء بآليات القبول والتسجيل، وفق أحدث الأنظمة التقنية، لتقديم أفضل مستويات الخدمة للمتقدمين في مقراتهم. 

 آليات القبول والمفاضلة

- ماذا عن آلية القبول للعام الجامعي 1443؟ وهل هناك معايير يُبنى عليها تحديد نسب معينة للقدرات والتحصيلي وتراكمي الثانوية العامة؟ 

التقديم بالجامعة إلكتروني عن طريق بوابة القبول "أكاديميا" في موقع الجامعة، والقبول لا يعتمد على موعد تقديم الطلب، بل على المفاضلة وفق نسب القبول المؤهلة أو الموزونة المعتمدة لكل تخصص وفق ترتيب المتقدم للرغبات حسب النسبة المؤهلة للتخصصات، وتحسب وفق النسب "30٪؜ المعدل التراكمي للثانوية العامة، 30٪؜ اختبار القدرات العامة، 40٪؜ الاختبار التحصيلي"، واحتساب النسبة الموزونة وفق النسب "50٪؜ المعدل التراكمي للثانوية العامة، 50٪؜ اختبار القدرات"، وقد تم تحديد هذه النسب وفق دراسات سابقة لعمليات القبول، بما يضمن وضع الطلاب في التخصصات المناسبة لهم بإذن الله. 

- ما آلية المفاضلة للمتقدمين؟ 

ﺗﺘﻢ اﻟﻤﻔﺎﺿﻠﺔ ﺑﻴﻦ اﻟﻤﺘﻘﺪﻣﻴﻦ لدرجة البكالوريوس والدبلوم وﻓﻖ عدة معايير، أولها ترتيب الرغبات المدخلة من قبل الطالب أو الطالبة، ثانيًا نوع الثانوية (علمي أو أدبي أو ... إلخ)، وينظر أيضًا للدرجات المخصصة للقبول مثل نسبة الثانوية التراكمية، وأيضا اختبار القدرات، والتحصيلي، ويكون القبول للطلاب والطالبات حديثي التخرج من الثانوية - التعليم العام، كما يشترط للقبول أن لا يكون المتقدم مفصولا أكاديميًّا، أو سبق له القبول في جامعة سعودية أخرى، حرصًا على إتاحة الفرص للجميع بالتساوي وتحقيق مبدأ العدالة.

تخصصات جديدة

هل هنالك تخصصات جديدة طرحتها الجامعة هذا العام؟ 

تحرص الجامعة على مواكبة المتغيرات في سوق العمل من حيث افتتاح تخصصات جديده، وأيضا زيادة أعداد القبول في التخصصات ذات الطلب العالي، وقد تم هذا العام فتح تخصص نظم المعلومات الإدارية للطالبات بكالوريوس في كلية الأعمال، كما تمت زيادة الطاقة الاستيعابية في التخصصات الهندسية والحاسوبية وبعض تخصصات الكليات الصحية وكلية الأعمال.

النسب المطلوبة

- لماذا لا تعلن الجامعة النسب المطلوبة لكل تخصص قبل التقديم؟ 

لا يمكن تحديد نسب القبول قبل التقديم؛ لأن القبول في الجامعة يعتمد على المقاعد المتاحة للقبول وعدد المتقدمين، على سبيل المثال في حال كان هناك 100 مقعد لتخصص معين فإنه يتم اختيار أفضل 100 نسبة قبول من المتقدمين على هذا التخصص، ويكون أقل نسبة قبول هي النسبة التي توقف عندها التخصص، لذلك لا يمكن معرفة نسب القبول إلا بعد انتهاء عمليات الترشيح الأساسية، وبعد انتهاء عمليات القبول الأساسية تعلن الجامعة نسب التوقف لكل تخصص حرصًا منها على مبدأ الشفافية. 

مشاكل القبول وآليات الدعم

- كيف تتم معالجة الحالات التي تواجه مشاكل أثناء عملية القبول؟ وما هي آليات وعناوين الدعم؟ 

تحرص العمادة على توفير الدعم الكامل للمتقدمين طوال فترة القبول، من خلال عدة قنوات، أهمها مركز الاتصال الموحد (0172418000)، وأيضًا خدمة استفسارات القبول من خلال بوابة القبول، ويتم الإجابة على استفسارات المتقدمين وتقديم الدعم الكامل لهم بشكل مستمر، كذلك يوجد لجان خاصة لمعالجة المشاكل أثناء عملية القبول؛ حيث يتم من قبل اللجنة دراسة الحالة للوصول الى الحل للمشكلة في أسرع وقت ممكن.   

التنسيق مع الجامعات الأخرى

- هل يوجد تنسيق مع الجامعات الأخرى في موضوع القبول؟ 

نعم، يوجد تنسيق مع جامعات المنطقة قبل عمليات القبول؛ لتحديد مواعيد القبول، وكذلك يتم التنسيق مع جميع الجامعات السعودية وكليات التقنية من خلال خدمة "مقبول"؛ لمعرفة الطلاب الحاصلين على قبول في أكثر من جامعة؛ لمعالجة أوضاعهم، والاستفادة القصوى من المقاعد المتاحة للقبول بشكل جيد.  

لا استثناءات في القبول

- هل يوجد استثناءات في القبول؟ 

لا يوجد استثناء من شروط القبول بشكل عام؛ لكن يتم في القبول معالجة بعض أوضاع الطلاب ذوي الإعاقة، والحاصلين على استثناء من اختبارات القبول من المركز الوطني للاختبارات (قياس).

حداثة التخرج.. والخريجون القدامى

- هل تشترطون حداثة التخرج؟ وكيف يتم التعامل مع الخريجين القدامى؟ 

نعم، حيث يتم الترشيح للدفعات الأحدث تخرجًا من الثانوية العامة والأعلى نسبة، ويتم بعد ذلك إتاحة المقاعد الشاغرة للجميع، عبر خدمة القبول الفوري، في حال كان هناك مقاعد شاغرة بعد انتهاء عمليات القبول الأساسية. 

 توعية وإرشادات

- ما دور الجامعة في توعية طلاب الثانوية العامة باختيار التخصصات المناسبة؟ 

عملت الجامعة ممثلة في عمادة القبول والتسجيل على التواصل مع إدارات التعليم بالمنطقة على ذلك، وتم تنظيم لقاء افتراضي مع الطلاب والطالبات؛ لتوعية الطلاب والطالبات بمراحل القبول، كما تم إعداد أدلة إرشادية للطلاب والطالبات بالمرحلة الحالية، أهمها دليل القبول، ودليل التخصصات بالجامعة، والذي يحتوي على جميع التخصصات بالجامعة، ومجالات العمل المستقبلية لها.  

- كيف يمكن التوفيق بين رغبة الطالب وما يتطلبه التخصص من معدل؟ 

يقوم الطالب بإدخال رغباته حسب الأولوية، ويتم البحث عن إمكانية قبوله في الرغبات حسب ترتيب المتقدم لها، ووفق معيار القبول، والمقاعد الشاغرة، فترتيب الطالب للرغبات يعد عاملا مهمًّا في تحديد التخصص، لذلك يجب على الطالب الحرص على الترتيب بالشكل الصحيح.  

- ما أبرز المشكلات التي تواجه الطلاب؟ 

من أهم المشاكل التي تواجهها العمادة مع المتقدمين للقبول عدم تقديم الطالب لطلب القبول بنفسه بل قد يلجأ لجهات أخرى لتقديم طلب القبول له بمقابل مادي وفي العادة لا يكون هناك حرص على اختيار التخصصات المناسبة عند تقديم الطلب مما قد يضع الطالب في تخصص لا يرغب فيه. 

لكن يتم عادة توعية الطلاب برسائل نصية لهذه المشكلات بشكل دوري ومتابعة ترتيب الرغبات للمتقدمين بشكل مستمر.

القبول وكورونا

- هل أثرت جائحة كورونا على أعداد المقبولين لهذا العام؟ 

لا يوجد تأثير مباشر على أعداد القبول لهذا العام بسبب الجائحة لكن من الملاحظ ارتفاع نسب الطلاب والطالبات عن الأعوام السابقة والذي بدوره سينعكس على نسب القبول للتخصصات بالجامعة. 

خريجو المناطق الأخرى

- كيف تتعاملون مع خريجي وخريجات الثانوية من خارج عسير وهم أساسا من المنطقة ويرغبون الدراسة بالجامعة؟ 

لضمان الاستفادة من المقاعد المتاحة للقبول بشكل جيد، يتم في المرحلة الأولى إتاحة المقاعد لخريجي المنطقة التعليمية التي توجد فيها الجامعة وذلك لضمان عدم وجود أعداد انسحابات عالية بعد القبول مما يفوّت الفرصة على المتقدمين من المنطقة في القبول في التخصصات النوعية، وفي المراحل التالية تتم إتاحة المقاعد المتوفرة للجميع. 

 دراسة الطالبات خارج المحافظات

- تسمحون للطلاب بالتسجيل خارج محافظاتهم بخلاف الطالبات.. لماذا؟ 

الجامعة عملت على فتح فروع وكليات لها في أغلب محافظات المنطقة لتلبية رغبات جميع المتقدمات، وتتوافر بها التخصصات، كما أن الطالبات يمكنهن التقدم للتخصصات في المركز الرئيسي وهن من أبناء المحافظات. 

- كيف يتم التعامل في القبول مع الذين انسحبوا من الجامعة أو جامعات أخرى سابقا؟ 

يسمح للمنسحبين من الجامعات الأخرى التقديم في جامعة الملك خالد في حال انطبقت عليهم شروط القبول ويتم تدقيق بياناتهم مع الجامعات الأخرى من خلال خدمة "مقبول". 

نسب مرتفعة

- يلاحظ في جامعة الملك خالد إغلاق التخصصات على نسب مرتفعة جدًّا مقارنة بجامعات كثيرة.. لماذا؟ 

يرجع السبب في ذلك للعدد الهائل للمتقدمين لجامعة الملك خالد، حيث تتم عمليه المفاضلة حسب المقاعد المتاحة في الجامعة، ولا يتم تحديد نسب معينه للقبول، بل إن نسب القبول تتأثر بدرجات المتقدمين إذا ارتفعت ترتفع نسب القبول وإذا نزلت تنزل نسب القبول. 

تهيئة المستجدين

- ما دور العمادة في تهيئة المستجدين بعد قبولهم؟ 

تبدأ العمادة في التواصل مع الطلاب المستجدين بعد إصدار أرقام القبول مباشرة بالرسائل من خلال الرسائل النصية وتزويدهم بنسخ إلكترونية من أدلة الاستخدام ومن أنظمة الجامعة الأكاديمية، وتزودهم بإرشادات تفصيلية عن الخطوات التالية لهم أولاً بأول.

كما تتيح العمادة جميع المعلومات والخدمات الخاصة بالطلاب من خلال بوابتها "أكاديميا".  

كذلك وفرت العمادة تطبيق الجوال (أكاديميا) والذي يتيح للطلاب الاستفادة من الخدمات الإلكترونية بالجامعة، كما يتيح التواصل مع الطلاب من خلال نظام الإشعارات.  

مرحلة مهمة

- كلمة تودون أن تختموا بها هذا اللقاء؟ 

في فترة القبول يقبل الطلاب والطالبات على مرحلة مهمة من حياتهم يتخذون فيها قرارات تؤثر على مستقبلهم، فعليهم إعطاء الفترة حقها من الاهتمام والحرص، سواءً فيما يخص الحصول على المعلومة أو المساعدة من مصدر صحيح وموثوق، والعمادة توفر خدماتها لجميع الطلبة بشكل مستمر من خلال مركز الاتصال أو من خلال الخدمات الإلكترونية.  

النوع
أخبار الجامعة