الجامعة تحقق المركز الـ 301 عالميًّا في تصنيف التايمز لتأثير الجامعات العالمية وفق أهداف التنمية المستدامة

kku
المصدر
جامعة الملك خالد – إدارة الإعلام والاتصال
حصلت جامعة الملك خالد على المركز 301 عالميًّا، في تصنيف مؤسسة التايمز لتأثير الجامعات العالمية (Times Higher Education Impact Ranking)، والذي يقيس أداء الجامعات وفقًا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDG)، وعددها 17 هدفًا.

وأبان معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي أن الجامعة تسعى إلى أن تكون ضمن أفضل 200 جامعة عالميًّا بحلول 2030، مقدمًا شكره لوكالة الجامعة للتطوير والجودة ووحدة التصنيفات الدولية ومختلف الجهات والوحدات في الجامعة على الجهود المبذولة والتي أسهمت في تقدم الجامعة في عدد من التصنيفات.

وأوضح وكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور مرزن الشهراني أن مشاركة الجامعة في التصنيفات الدولية وحصولها على مراتب متقدمة دليل على الحرص على تطبيق أفضل الممارسات والمعايير العالمية في مجال التعليم العالي، لتحسين أداء الجامعة وتجويد مخرجاتها لتتواءم مع رؤية 2030، والعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، لتحسين جودة الحياة، كما قدم الشهراني شكره لمعالي رئيس الجامعة، وللمشرف على وحدة التصنيفات الدولية الدكتور سامي الشهري على الجهود المبذولة.

هذا، ويعد هذا العام هو الثالث لهذا النوع من التصنيفات، والذي تنفرد به مؤسسة التايمز، وقد استطاعت الجامعة أن تقفز 300 مرتبة عن نتائج العام السابق في ذات التصنيف، كما أنها أصبحت ضمن أفضل 200 جامعة عالميًّا في الهدفين المتعلقين بالصحة الجيدة والرفاه، وتوفير الطاقة النظيفة.

يذكر أنه يتم حساب المؤشرات من خلال المقارنات المتوازنة لـ 3 مجالات تشمل البحث من خلال البحث عن حلول ومعرفة جديدة تتعلق بأهداف التنمية المستدامة، والتواصل من خلال العمل المباشر مع المجتمع والدولة والعالم، وكذلك الإدارة / الإشراف من خلال مسؤولية الجامعة عن استهلاكها واستدامتها.

النوع
أخبار الجامعة