العلياني: حضور علمي مميز تُوّج بوجوده ضمن أبرز 30 شخصية عربية في الذكاء الاصطناعي

kku

 اختارت مجلة إم آي تي تكنولوجي ريفيو العربية، أحد مواقع مجرة، رئيس مركز الذكاء الاصطناعي ومستشار معالي رئيس جامعة الملك خالد الأستاذ المشارك في كلية علوم الحاسب الآلي بالجامعة الدكتور سالم بن فايز العلياني، ضمن أبرز 30 شخصية عربية في الذكاء الاصطناعي في القطاع العام والخاص والأكاديمي للعام 2022م.

ويعد العلياني من الشخصيات البارزة في مجاله، وهو حاصل على درجة الدكتوراه في الذكاء الاصطناعي من جامعة ولاية أريزونا، بالولايات المتحدة الأمريكية.

عُرف عن العلياني تركيزه في أبحاثه على الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وعلوم البيانات، وبذله للكثير من الجهود في إثراء المحتوى العربي في مجال الذكاء الاصطناعي عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومدونته الشخصية، وإفادة الطالب والباحث والمهتم بمجال الذكاء الاصطناعي.

شغل العلياني مناصب عدة في جامعة الملك خالد، منها، أستاذ مساعد ومستشار وكيل الجامعة للأعمال والاقتصاد المعرفي، والمشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات، والمشرف العام على الإدارة العامة للأمن السيبراني، ومدير وحدة الذكاء الاصطناعي، ووكيل عمادة التعلم الإلكتروني، وعمل  مساعد أستاذ بجامعة ولاية أريزونا.

حصل العلياني على عدة جوائز من أبرزها جائزة رئيس جامعة ولاية أريزونا للابتكار 2014، وجائزة ICMG لأفضل مدير تقنية معلومات CIO عام 2016.

يؤكد العلياني أن ظهور اسمه ضمن قائمة إم آي تي تكنولوجي ريفيو AI30 لأبرز خبراء الذكاء الاصطناعي العرب بجانب أسماء لامعة في هذا المجال الحيوي في العالم العربي، هو بمثابة الإشادة من جهة عالمية مرموقة معروفة بتميزها في مجال التقنية على الصعيد العالمي.

ورفع العلياني شكره للقيادة الرشيدة - حفظها الله - على ما تبذله من جهود في سبيل تنمية القدرات البشرية وخلق مواطن منافس عالميًّا، وعلو كعب المملكة العربية السعودية في علوم التقنية عمومًا والذكاء الاصطناعي خصوصًا، ورفعة شأن الوطن والمواطن.

كما شكر جامعة الملك خالد وعلى رأسها معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي مؤكدًا أن معاليه دعم ومازال يدعم التطور المعرفي والمهاري لمنسوبي الجامعة، ودعم البحث والابتكار والتطوير في الجامعة.

"العلياني" نموذج من نماذج الوطن المشرفة، وصورة ناصعة لأستاذ الجامعة المميز والباحث الجدير بأن تكون سيرته موضع تقدير الجميع، ومحل الاحتفاء والاقتداء.