آل خزيم.. مسيرة من البحث والعمل الدؤوب تكللت بتحقيق التميز وتسجيل براءات الاختراع

kku
سجل مستشار وكيل جامعة الملك خالد للدراسات العليا والبحث العلمي، الأستاذ المشارك بقسم الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة، الدكتور علي محمد آل خزيم القحطاني، براءة اختراع بمكتب الاختراعات الأمريكي، بعنوان "توليد طاقة السيارة أوتوماتيكيًّا"، والتي تقوم فكرتها على توليد طاقة بديلة ومتجددة للسيارة بطريقة ذاتية وصديقة للبيئة، من خلال استخدام الخلايا الشمسية لتوليد الكهرباء لبعض أجزاء السيارة، وطاقة الرياح، عبر أنابيب هواء باستخدام مواد مركبة لتساهم في حركة السيارة بطريقة فعالة، وذلك بمشاركة باحثين أكاديميين من دول مختلفة.
 

ويعد آل خزيم أحد الكفاءات الأكاديمية المميزة بالجامعة، التي حفلت سيرهم بالإبداع والتميز؛ حيث التحق آل خزيم بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بقسم الهندسة الميكانيكية عام 1419هـ وتخرج بمرتبة الشرف عام 1423 هـ، ثم التحق بجامعة الملك خالد كمعيد بقسم الهندسة الميكانيكية عام 1424هـ.

وحصل آل خزيم على درجة الماجستير من جامعة أديليد في أستراليا عام 1427هـ، وواصل مسيرة العلم والتعلم حتى نال درجة الدكتوراه - في الهندسة الميكانيكية - من جامعة ليدز في بريطانيا عام 1435هـ.

يمتلك آل خزيم رصيدًا علميًّا مميزًا من الأبحاث والدراسات تجاوز المنشور منها 40 ورقة علمية شكلت مراجع مهمة ينهل منها الطلاب والباحثون التجارب والمعارف المتنوعة. 

عرف عن آل خزيم بحثه الدؤوب عن كل جديد واجتهاده الدائم نحو التفرد والنجاح، فهو يؤمن أن إعادة البحث وتكرار المحاولات طريق الوصول إلى الإبداع والتفرد والاختراع.