برعاية مدير الجامعة

افتتاح مركز البيانات بالإدارة العامة لتقنية المعلومات
المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، صباح اليوم حفل افتتاح مركز البيانات بالإدارة العامة لتقنية المعلومات، وذلك بحضور عدد من وكلاء الجامعة ومنسوبيها، بمقر الإدارة العامة لتقنية المعلومات في المدينة الجامعية بأبها "قريقر".

وفي بداية الحفل اطلع معالي المدير خلال جولة تعريفية على مرافق مركز البيانات والخدمات التي يقدمها المركز للجامعة، وآلية العمل فيه؛ حيث أشاد السلمي بأعمال المركز ومنسوبيه، مؤكدًا على أن التميز النوعي في أعمال هذا المركز يدل على تقدم الجامعة في المجال الإلكتروني، وسعيها لتطبيق وتفعيل كل ما يتوافق مع رؤية المملكة وتطلعاتها.

كما وجه شكره لكافة منسوبي الإدارة العامة لتقنية المعلومات على جهودهم الملموسة في تطور وتقدم الجامعة في برامج التحول الرقمي في مختلف المجالات.

السلمي: التميز النوعي في أعمال هذا المركز يدل على تقدم الجامعة في المجال الإلكتروني

بدوره شكر المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم بن فاير العلياني معالي مدير الجامعة على رعايته لهذا الحفل واهتمامه ودعمه لكافة مناشط الإدارة، موجهًا شكره أيضًا لكافة وكلاء الجامعة ومنسوبيها على تعاونهم مع الإدارة للرقي بالجامعة وتقدمها في المجالات الرقمية.

وأوضح العلياني أن مركز البيانات يُعد من العناصر المهمة لأي منشأة، وذلك لاستضافته كل الخدمات والأنظمة ومن ثم إدارتها، لافتًا إلى أن إنشاء المركز يسهم في حصول الجامعة على مستوى عالٍ من الجودة والكفاءة والاستمرارية الدائمة، وذلك لما يتمتع به من معايير مطابقه للمعايير العالمية "Uptime Institute" الخاصة بمراكز البيانات، والذي سيتيح للجامعة تحقيق شهادة "Uptime Tier 3" العالمية.

هذا وقد تم العمل على مشروع إنشاء المركز ابتداء بتوفير بنية تحتية جديدة تكون مدعومة من قبل الشركات المصنعة لضمان الجودة وإصلاح الأعطال بدقة وسرعة في حال حدوث خلل أو أعطال من شأنها التأثير على الخدمات، كما تم استبدال التكييف لمركز البيانات بوحدات تكييف جديدة ذات كفاءة عالية وبتكلفة تشغيل قليلة.

ولأهمية استمرارية الطاقة الكهربائية تم توفير وحدات كهربائية بديلة لتشغيل الخوادم أطول فترة ممكنة في حال انقطاع التيار الكهربائي عن المركز، إضافة إلى استبدال عدد من الأنظمة القديمة للتوافق مع البنية التحتية الجديدة، والتي شملت أجهزة وكابلات شبكية، وكذلك تقسيم وتنظيم الكابلات والأجهزة للوصول إلى الأعطال في حال حدوثها لمعالجتها بأسرع وقت ممكن.

وفي ختام فعاليات الحفل وجه معالي مدير الجامعة شكره للعاملين في المركز والقائمين عليه، مشيدًا بجهودهم في إنشاء وتنظيم أعماله، وشاركهم الصور التذكارية بهذه المناسبة.