برعاية أمير منطقة عسير تطلق الجامعة فعاليات النسخة السابعة من برنامجها الصحي والتثقيفي والتوعوي ببارق

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

برعاية أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز - حفظه الله – أطلقت جامعة الملك خالد مؤخراً فعاليات النسخة السابعة من برنامجها الصحي والتثقيفي والتوعوي السابع بمحافظة بارق، والذي تهدف الجامعة من خلاله إلى تقديم خدماتها للمحافظات والقرى والمراكز التابعة والمجاورة لمحافظة أيضًا.

وأوضح معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي المشرف العام على البرنامج بأن فعاليات البرنامج انطلقت الأحد الماضي الـ 7 جمادى الأولى، وستستمر إلى الـ 2 من جمادى الآخرة لعام 1440 هـ، كما أشار إلى أن البرنامج يضم ضمن خطته أسبوع مكثف تستنفر الجامعة خلاله العديد من قياداتها ومختصيها لتقديم خدمات صحية وتوعية وتثقيفية لمجتمع بارق والمراكز والهجر والتابعة لها عبر مخيمها المتنقل وذلك خلال الفترة 5 - 9 من شهر جمادى الآخرة.

كما أكد السلمي على أن تنظيم هذا البرنامج للسنة السابعة على التوالي، يأتي في إطار سعي الجامعة إلى تحقيق رؤيتها ورسالتها وأهدافها الاستراتيجية من خلال تعميق العلاقة والشراكة مع مؤسسات المجتمع، وتلبية احتياجاته المتعددة، مشيرًا إلى أن البرنامج سيبدأ بتقديم دورات تدريبية وتثقيفية وبرامج تطويرية في المدراس والإدارات الحكومية وأعمال تطوعية ومعارض توعوية وأمسيات أدبية وشعرية، كما ستتم زيارة استشاريين من المدينة الطبية للمراكز الصحية في المحافظة، وسيشمل البرنامج عيادات الأسنان وعيادات صحية متنقلة مع توفير صيدلية تقدم العديد من الأدوية المجانية، وكذلك إقامة عدد من العيادات الطبية، لتقديم جميع الخدمات اللازمة، ومختبرات ومعامل الأشعة.

وأبان وكيل الجامعة للتطوير والجودة نائب المشرف العام على البرنامج الدكتور مرزن بن عوضة الشهراني أن البرنامج سيشهد تقديم عدد من العروض المرئية، إضافة إلى عمل مسوحات ميدانية، بهدف الاطلاع على احتياجات محافظة بارق والمراكز والقرى والهجر التابعة لها، مؤكدا أن الجامعة ستسخر كافة جهودها وطواقمها لتقديم خدماتها لأهالي محافظة بارق، بمشاركة عدد من الكليات والعمادات والجهات بالجامعة، منها: كلية الشريعة وأصول الدين، وكلية الطب، وكلية طب الأسنان، وعمادة القبول والتسجيل، وكلية العلوم الطبية التطبيقية، وعمادة خدمة المجتمع، وكلية اللغات والترجمة، والمدينة الطبية، وكلية التمريض، وكليات فرع الجامعة في تهامة.

من جهته أشار عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور عمر علوان عقيل إلى أن البرنامج يهدف الى توعية المجتمع وتعريفيه بأولويات المشكلات الصحية، وإكساب المجتمع كيفية المحافظة على الصحة بشكل عام، وتقديم الخدمات الصحية التي تحفظ وتعزز صحة المجتمع، وتقديم الخدمات العلاجية المتقدمة والأنشطة والنشرات الصحية، وتقديم الشراكة المجتمعية بدون عناء أو مشقة، والاستفادة من الخبرات الطبية المؤهلة، وتعزيز الثقافة الصحية بصفه عامة، وزيادة الإرشاد التوعوي والتثقيفي.

فيما شاركت عمادة التطوير الأكاديمي والجودة بالجامعة في أولى فعاليات البرنامج في الجانب الثقافي بتقديم برنامجين تدريبيين حملت عنوان "إدارة الأولويات للقيادة الإدارية والتعليمية في المحافظة" قدمها عميد التطوير الأكاديمي والجودة الدكتور عبدالعزيز الهاجري، محافظ بارق ورؤساء المراكز وعدد من القيادات الإدارية والتعليمية والأمنية بالمنطقة، وهدفت الدورة إلى التعرف على الأولويات وكيفية إدارتها من خلال النماذج الإدارية العالمية، وآليات تطبيقها، والممارسات التطبيقية في إدارة الأولويات.

وجاءت الدورة الثانية بعنوان "الجودة الشاملة في التعليم" قدمها وكيل عمادة التطوير الأكاديمي والجودة الدكتور سعيد سعد هادي بحضور أكثر من ثلاثين متدربًا، من منسوبي التعليم "مشرفين تربويين، وقياديين، ومعلمين"، وهدفت الدورة إلى إيضاح مفهوم الجودة بشكل عام في التعليم العام، وجهود وزارة التعليم في إنشاء وكالة للتطوير والتخطيط وكذلك الإدارة العامة للجودة وقياس الأداء وفقا لرؤية ٢٠٣٠.

يُذكر أن البرنامج قد حقق نجاحات متتالية في السنوات الست الماضية، حيث تجاوز عدد المستفيدين في البرنامج الأول بتهامة قحطان أكثر من 18563 نسمة، كما سعى في دورته الثانية إلى تغطية محافظة تثليث والمراكز التابعة لها؛ حيث بلغ عدد المستفيدين أكثر من 15239 نسمة، ووصل عدد الذين استفادوا من البرنامج في دورته الثالثة بمحايل عسير أكثر من 26295  نسمة ، وبلغ عدد المستفيدين من البرنامج الرابع بمركز ثربان بمحافظة المجاردة 57646 نسمة، وبلغ عدد المستفيدين من البرنامج الخامس بمركز الحريضة بمحافظة رجال ألمع  37678  نسمة، وبلغ عدد المستفيدين من البرنامج السادس بمركز بللسمر أكثر من 36500 مستفيد.