٣٦ مشروعا في معرض يوم المهندس بالجامعة

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي
نظمت جامعة الملك خالد ممثلة في وحدة التدريب والخريجين بكلية الهندسة صباح اليوم الثلاثاء الـ 26 من ربيع الأول فعالية يوم المهندس السادس، وذلك في مقر كلية الهندسة بالمدينة الجامعية (قريقر)، بحضور عميد الكلية الدكتور إبراهيم بن إدريس فلقي ووكلائها وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.
وانطلقت فعاليات اليوم بجلسة نقاش مع مدير إدارة المرافق بالقطاع الجنوبي في شركة الكهرباء السعودية المهندس سياف بن سعيد الشهراني، قدم من خلالها نبذة عن تجربته المهنية في المجال الهندسي، مشيرا إلى مدى أهمية الهندسة بمختلف مجالاتها في تحقيق التطوير لأي منشأة، وكيفية التعامل مع المعوقات وتخطيها في الحياة العملية، وأجاب أيضا على عدد من تساؤلات الطلاب حول مستقبل تخصصاتهم ومدى احتياجات سوق العمل.
بعد ذلك عقد عميد كلية الهندسة الدكتور إبراهيم فلقي لقاءً مفتوحًا مع الطلاب بمشاركة وكلاء ورؤساء أقسام الكلية، للإجابة على أسئلة واستفسارات الطلاب، ودار في اللقاء عدة نقاشات تمحورت حول الخدمات والمؤتمرات والندوات والدورات التي تقيمها وتقدمها الكلية وكيفية الاستفادة منها من قبل الطلاب وكيفية إشراكهم فيها، بالإضافة إلى الحديث عن ارتباط خريجي الهندسة بكليتهم بعد التخرج والخدمات والمرافق المتاحة لهم.
كما افتتح وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور سعد بن عبدالرحمن العمري معرض المشاريع المصاحب، والذي ضم 36 ملصقا بحثيا في مجالات الهندسة الكهربائية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الصناعية، والهندسة المدنية، والهندسة الكيميائية، والتي ضمت عدة مشاريع من أبرزها مشروع هندسة كيميائية خاص بالمجال الطبي، ومشروع إنشاء محطة تحلية مياه، وأستاد رياضي، إضافة إلى كوبري خرساني.
وأشاد العمري خلال جولته في المعرض المصاحب بمشاريع الطلاب من حيث تنوعها وأهميتها في تطوير وابتكار آليات جديدة تسهم في تحقيق الجامعة للتميز في مجالات الهندسة، لافتا إلى أن كلية الهندسة من أهم كليات الجامعة التي تحظى بدعم كبير من قبل إدارتها نظرًا لأهميتها وتميز مخرجاتها، مشيدا بالجهود التي تقوم بها عمادة وإدارة الكلية في إقامة وتنظيم هذه الفعالية بشكل سنوي لتحفيز طلابها ودعمهم للرقي بكليتهم وجامعتهم ووطنهم.
كذلك نظمت وحدة التدريب والخريجين محاكاة للمقابلات الوظيفية يتم من خلالها تدريب الخريجين على المقابلة الوظيفية وذلك من خلال إجراء مقابلات يحدد فيها الخريج المتقدم عليها، ومن ثم توجيهه لما يناسبه وفق أدائه في المقابلة، إضافة إلى تقديم المشورات في إعداد وتجويد السيرة الذاتية من خلال تسليم الخريج سيرته الذاتية بعد تقييمها وإرشاده بما يمكنه من رفع قيمتها لدى سوق العمل.
يذكر أن معرض المشاريع حضره مدير مركز الموهبة والإبداع وريادة الأعمال بالجامعة، وذلك للاطلاع على أهم مشاريع الخريجين وتقييمها بحسب معايير المركز لتبنيها ودعمها للوصول بها إلى مصاف المشاريع الريادية القائمة.