kku

المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

 

كرّم محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، في الرياض بمقر"منشآت"، جامعة الملك خالد، ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني؛ نظير نجاحها وتعاونها في تنفيذ البرامج التدريبية الإلكترونية، على منصة KKUx ، والتي تخدم وتدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وروّاد الأعمال في المملكة، وقد تسلم التكريم نيابة عن معالي مدير الجامعة، عميد التعلم الإلكتروني الدكتور فهد بن عبدالله الأحمري. 

وشكر محافظ "منشآت" جامعة الملك خالد؛ لجهودها وتعاونها المستمر مع الهيئة، حيث كان هذا التعاون بين الهيئة والجامعة في إطار مذكرة التفاهم التي وقعت بين الجهتين العام الماضي، والتي تهدف إلى تطوير وإعداد وإنتاج المواد التدريبية الإلكترونية، في مجالات ريادة الأعمال، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والاستفادة من منصة KKUx في نشر المواد التدريبية المتخصصة في ريادة الأعمال. 

وقد استقبل معالي مدير الجامعة في مكتبه أمس، فريق عمادة التعلم الإلكتروني، وشكَر معاليه فريق العمل، وأكد أهمية الاستمرار في بذل المزيد من الجهود.

محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة يكرم الجامعة
المصدر: 
King Khalid University - Media Center

 

The Custodian of the Two Holy Mosques King Salman bin Abdulaziz Al Saud chaired the Cabinet's most recent session at Al-Yamamah Palace in Riyadh on Tuesday afternoon. In that session, the Council of Ministers approved the appointment of members to the Board of Directors for the e-Learning National Center. King Khalid University is proud to announce that one of our own, His Excellency Dr. Abdullah bin Yahia Al-Muhaya, has been appointed as a member to the Board of Directors of the National Center for e-Learning. This cabinet-level appointment, chaired by the Custodian of the Two Holy Mosques, is for a period of three years. His Excellency King Khalid University Rector, Prof. Falleh R.M. Al-Solamy, congratulated Dr. Al-Muhaya on his appointment and wished continued success and the assistance of God in helping him execute the duties of this important appointment. Dr. Al-Muhaya is a recognized expert and respected leader in the field of e-learning.

 

Dr. Al-Muhaya expressed his gratitude to the Custodian of the Two Holy Mosques King Salman bin Abdulaziz Al Saud and HRH Crown Prince Mohammed bin Salman. He also thanked the Council of Ministers and the Board of Directors of the National Center for e-Learning for their faith in appointing him to this position. Dr. Al-Muhaya promised to fulfill his duties with great care and attention to the best of his abilities. Dr. Al-Muhaya extended his gratitude to Rector Al-Solamy for his continuing support that led to him achieving this honorable appointment.

 

Dr. Al-Muhaya is a longtime faculty member and a consistent high performer in both academics and university administration. He has held a number of senior roles at the university. They included being e-Learning Deanship Vice Dean, Information Technology Directorate General Supervisor, e-Transaction Strategic Plan Supervisor, and currently Educational Technology Department Head at the Faculty of Education. Dr. Al-Muhaya holds memberships and honorariums and is an often published scientific researcher and expert in his field.

المصدر: 
King Khalid University - Media Center

Governor of the General Authority for Small and Medium Enterprises (Monsha'at), Engr. Saleh bin Ibrahim Al-Rasheed, honored King Khalid University, represented by the e-Learning Deanship. The award recognized the continuing efforts and cooperation between the university and Monsha'at. Engr. Al-Rasheed highlighted the continuous efforts, collaboration, and innovative projects developed in cooperation with Monsha'at. KKUx was specifically mentioned as being a leading platform in the Kingdom for its electronic training programs, which support small and medium enterprises. Dean of e-Learning, Dr. Fahad bin Abdullah Al-Ahmari, received the award on behalf of His Excellency King Khalid University Rector, Prof. Falleh R.M. Al-Solamy.

 

Last year, the authority and university entered into an agreement to help develop small and medium-sized commercial enterprises. Under this program, the university develops and prepares electronic training materials concerning entrepreneurship and small business. These training materials provide valuable and practical advice for operating small to medium commercial enterprises within the Kingdom. An essential part of the program is the KKUx platform, which offers online specialized training materials and resources. KKUx is a cutting-edge initiative and the first of its kind in the Middle East supporting entrepreneurs and small business.

 

Rector Al-Solamy thanked the entire team of the e-Leaning Deanship for its continuing efforts and urged them to continue creating innovative award-winning projects.

المصدر: 
King Khalid University - Media Center

His Excellency King Khalid University Rector, Prof. Falleh R.M. Al-Solamy, inaugurated a new electronic service for meeting management titled 'myMeeting'. The service was recently launched by the General Directorate of Information Technology. It helps to manage meetings, archive files, record meeting minutes, follow-up on assigned tasks, and memorialize decisions made.

 

CIO, Dr. Salem bin Fayez Alelyani, explained that 'myMeeting' is the culmination of an agile development process that entailed feedback, iteration, collaboration, and adaptability. He noted that 'myMeeting' has many features including location reporting and on-demand e-invitations. Of particular note is that the application is adaptable and can modify standing provisions as circumstances change. Also, invitees can assign a representative to attend on their behalf.

 

The application also provides many convenience features. For example, members can review files and minutes at any time remotely. Members can also posit questions and cast votes on topics of discussion or determination at their convenience from any location. The application provides for on-going task assignment and milestone tracking on a continuous basis depending on the nature of the project.

 

'myMeeting' electronically manages all aspects of meeting invitations, invocations, decision making, tracking, and record keeping of meetings of any size or significance.

 

King Khalid University, represented by the Deanship of Community Service and Continuing Education, has opened registration to the 'Lawyer Preparation Program', which will issue legal licenses upon completion. The registration process starts on Tuesday, 04/04/1440 AH. This program stems from a cooperation agreement between the university and the Ministry of Justice, represented by the Justice Training Center.

 

On this occasion, the Dean of Community Service and Continuing Education at King Khalid University, Dr. Omar Alwan Ageel, explained that the purpose of this license training program is to ensure that law students and neophyte lawyers can successfully transition from academic study to the actual practice of law. The training programs were designed by highly experienced legal scholars and practitioners. The training focuses on the procedural aspects and practical knowledge required to navigate the legal system within the Kingdom. The training program also prepares burgeoning lawyers to attend various types of hearings and represent relevant interests in court.  In the same regard, he emphasized that the major advantage of the program is that it ends with a legal license to practice under direct supervision from the Justice Training Center at the Ministry of Justice. Of note, the program will utilize a variety of learning strategies such as discussion sessions, mock trials, simulation, procedural research, and guided readings. The program will be professionally delivered by a select number of elite faculty members from the College of Business, the College of Sharia and the Fundamentals of Religion, and subject matter experts from the Ministry of Justice.

 

The program has two tracks - vocational and training. The vocational track spans three-years in an undergraduate program. The first year is divided into two semesters and focuses on the theoretical aspects of law and encompasses 16 credit hours and 9 courses each semester. The second year focuses on professional skills to put the theoretical knowledge into practice. The third and final year involves internships at courts, government/corporate legal departments, and private law offices. After fulfilling all of the program requirements, graduates receive a legal practice diploma, license to practice, and a certificate of training for each course.

 

The training track program also spans three years and entails undergraduate, higher diploma, and graduate degrees. The first two years involve training in both theoretical legal courses and short training courses. Some of these courses are focused on developing professional legal skills. In the final year, trainees must enter into a legal practice in a court, legal department, or law office. After fulfilling all of the program requirements, graduates receive a legal practice diploma, license to practice, and a certificate of training for each course.

 

To register in the program, please click here.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

ترأس معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الأربعاء الـ 5 من ربيع الآخر، اجتماع اللجنة العليا للتعاملات الإلكترونية وتقنية المعلومات، مع برنامج فريق التعاملات الإلكترونية الحكومية (يَسّر)، وذلك في مجلس الجامعة في مقرها الرئيس بأبها.

وجرى خلال الاجتماع التعريف بالبنية المؤسسية الوطنية، ودورها في تحسين ورفع كفاءة الخدمات الإلكترونية بالجامعة، وتقديم خدمات تتماشى مع متطلبات واحتياجات المستفيدين، وكذلك مناقشة السياسات الخاصة بالبنية المؤسسية، واعتماد تطبيقها في الجامعة من برنامج (يَسّر).

وأوضح سعادة المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم بن فائز العلياني أن البنية المؤسسية بالجامعة  تتولى الإشراف ومتابعة مهام ومتطلبات التحول الرقمي، بما يتوافق مع التوجهات والسياسات والمشاريع الوطنية في ذلك، وعمل الخطط والبرامج والدراسات التي من شأنها دعم وتسهيل العمل، وإعداد ورفع التقارير الدورية والسنوية للجنة العليا للتعاملات الإلكترونية وتقنية المعلومات، ومراجعة وتقويم البرامج والخدمات المعلوماتية والإلكترونية الحكومية، واقتراح مشروعات الأنظمة المتعلقة بالتحول الرقمي ورفعها حسب الإجراءات المتبعة.

من جهته قدم فريق (يَسّر) نبذة تعريفية عن دور البنية المؤسسية في تسريع تطوير الخدمات الرقمية، وإعداد مقترحات لتفعيلها في وقت قصير، والعمل على تحقيق الاستفادة المثلى من أصول المنظومة الرقمية، وتفادي تكرار المشاريع عن طريق الاستخدام الأمثل للمنصات والخدمات المشتركة، مما يقلل العبء المالي على ميزانية الجامعة، بالإضافة إلى عرض المرحلة الأولى من مشروع مكتب البنية المؤسسية الوطنية بالجامعة.

وفي ختام الاجتماع وجه معالي مدير الجامعة شكره لأعضاء فريق برنامج (يَسّر) والقائمين عليه، مشيدًا بدور البرنامج في تحول التعاملات الإلكترونية الحكومية، وذلك لما يقدمه من مفاهيم حول تلك التعاملات، ومؤكدًا على دور الفريق الاستشاري وجهوده في التعاون مع وحدة التحول الرقمي والبنية المؤسسية بالجامعة.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

 حصل الأستاذ المشارك في تخصص طب المخ والأعصاب والسكتة الدماغية بجامعة الملك خالد، رئيس الجمعية السعودية للسكتة الدماغية، الدكتور عادل الهزاني، على جائزة متقدمة من جوائز يوم البحث العلمي البحريني 2018 م، التي نظمتها مؤخرًا مملكة البحرين، تحت رعاية وزير الديوان الملكي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وبحضور رئيس المجلس الأعلى للصحة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالله آل خليفة، وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الصحة ومستشفى الملك حمد الجامعي والجامعة الأيرلندية للجراحين.

وأوضح الهزاني أن الدراسة التي نال عليها جائزة البحث العلمي تتناول تأثير الأنماط الجينية المختلفة لجين MDR وتأثيرها على خصائص وحركة عقار الفينيتيوين، والاستجابة له عند مرضى الصرع بالمملكة العربية السعودية، وتمت على عينة شملت نحو 90 مريضًا من مختلف الأعمار، وأجريت على مجموعتين: مستجيبة وغير مستجيبة، على مدى عام، وتم عزل الـــ DNA ، ومن ثم تقييم تعدد الأشكال الجينية لجين MDR1 في موقعC3435T باستخدام PCT-RFL  وقد تعددت وتباينت الأشكال الوراثية في موقع c3435T لجين MRD1  بين المجموعتين، كما وُجدت تغيرات مختلفة في خصائص وحركية العلاج؛ مما يؤثر على الاستجابة للعلاج.

وذكر الهزاني أن النتائج أشارت إلى أنه بالفعل تتعدد الأشكال الوراثية في موقع C343ST للجين، وهذا يحدد التغيرات الدوائية والاستجابة لعقار الفينيتيوين، مبينًا أنه سيستمر في دراسته في الأيام المقبلة للوصول إلى مزيد من النتائج العلمية.

وأوصت الدراسة بالحاجة إلى إجراء دراسة لعيّنة أكبر، ومن مناطق مختلفة؛ لمعرفة انتشار تعدد الأشكال الوراثية، وأيضا لمزيد من توضيح تأثير ذلك على حركية العلاج. 

وأشار الهزاني إلى أن مرض الصرع يعد من الأمراض العصبية المعروفة منذ القدم، ومن أكثرها انتشارًا؛ حيث يقدر معدل حدوثه في المملكة بـ ٦ لكل ألف شخص، ورغم التقدم في النواحي العلاجية، ما يزال ثلث الحالات تقريبًا لا يستجيب للعلاج، ويعد عقار الفينيتوين من أكثر العقارات المستخدمة في علاج الصرع، ولكن من الملاحظ تباين الاستجابة للعلاج، وأيضا درجة الآثار الجانبية من شخص لآخر، مؤكدًا أنه ومن هذا المنطلق أجريت الدراسة؛ لمعرفة مدى انتشار وتعدد الأنماط الجينية لجين MDR1 ، وتأثيرها على الخصائص وحركية العقار والاستجابة  لعقار الفينيتوين لدى مرض الصرع  في منطقة عسير.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

كرّم محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، في الرياض بمقر "منشآت"، جامعة الملك خالد، ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني؛ نظير نجاحها وتعاونها في تنفيذ البرامج التدريبية الإلكترونية، على منصة KKUx ، والتي تخدم وتدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وروّاد الأعمال في المملكة، وقد تسلم التكريم نيابة عن معالي مدير الجامعة، عميد التعلم الإلكتروني الدكتور فهد بن عبدالله الأحمري. 

وشكر محافظ "منشآت" جامعة الملك خالد؛ لجهودها وتعاونها المستمر مع الهيئة، حيث كان هذا التعاون بين الهيئة والجامعة في إطار مذكرة التفاهم التي وقعت بين الجهتين العام الماضي، والتي تهدف إلى تطوير وإعداد وإنتاج المواد التدريبية الإلكترونية، في مجالات ريادة الأعمال، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، والاستفادة من منصة KKUx في نشر المواد التدريبية المتخصصة في ريادة الأعمال. 

وقد استقبل معالي مدير الجامعة في مكتبه أمس، فريق عمادة التعلم الإلكتروني، وشكَر معاليه فريق العمل، وأكد أهمية الاستمرار في بذل المزيد من الجهود.

المصدر: 
جامعة الملك خالد - المركز الإعلامي

دشن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء اله السلمي، الخدمة الإلكترونية لإدارة الاجتماعات "اجتماعي"، التي أطلقتها الإدارة العامة لتقنية المعلومات مؤخرًا، وتهدف إلى إدارة اجتماعات الجامعة، وأرشفة ملفاتها ومحاضرها وبنودها، وجميع القرارات التي تتم في الاجتماعات.

وأوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور سالم بن فايز العلياني أن النظام له العديد من الخصائص والمميزات، مثل تحديد مكان ووقت الاجتماع، كما يمكن توجيه دعوات الحضور إلى الأعضاء، ويمكن للعضو الاعتذار أو تفويض من ينوب عنه بالحضور، ويمكن لجميع الأعضاء الرجوع إلى محضر الاجتماع وملفاته في أي وقت، كما يستطيع الاعضاء التصويت على الأسئلة المقترحة، وأيضًا يمكن توجيه المهام للأعضاء للإفادة بخصوص تنفيذ القرارات والتوصيات التي يتم اتخاذها على بنود الاجتماع.

ويتيح النظام  لمدير الاجتماع  الصلاحية المطلقة من إضافة البنود، وإضافة أسئلة التصويت، ومكان الاجتماع، وتوجيه الدعوات، والبدء بالاجتماع وإغلاقه، كما تتيح الخدمة لمنسق الاجتماع جميع خصائص مدير الاجتماع، ماعدا البدء بالاجتماع وإغلاقه، بينما يحق للعضو التصويت على الموضوعات المطروحة للتصويت، وإضافة الملاحظات الخاصة به، والتي لا يمكن لأحد غيره الاطلاع عليها، كما يمكن إضافة حالة المهمة من حيث إنجازها في حال وجهت إليه مهمة.

 

الصفحات

اشترك ب kku