مدير الجامعة

اختيار ولي العهد جاء إيمانا بدور الشباب الواعي في القيام بواجبه الوطني
المصدر: 
جامعة الملك خالد – المركز الإعلامي

قال مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي إن التاريخ سيسجل للملك سلمان بن عبدالعزيز قراراته التاريخية الاستثنائية التي راعت ما تمر به بلادنا من تحديات داخلية وخارجية.

 وبين معاليه أن قرار اختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز لولاية العهد قد أعطى إشارة واضحة إلى أن القيادة الراشدة تتجه نحو الاستفادة من قدرات الشباب، وبث روح الحيوية والنشاط في مفاصل الدولة جميع، من خلال اختياره وفقه الله لهذه المهمة، وهو الشخصية الشابة التي استطاعت بنشاطها وحيويتها وجولاتها على أن تغير كثيرا من التوجهات العالمية والإقليمية نحو المملكة، وأن تصنع تحولات مشهودة مشيرا إلى أن من يستمع إلى كلمات ولقاءت سمو ولي العهد سيوقن أن بلادنا تسير بحول الله نحو إصلاح شامل، يقوم على تبني وتنفيذ سموه لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين في محاربة الفساد ووضع الخطط الإستراتيجية الكبرى لتحقق المملكة المعادلة الأصعب في تاريخها من حيث تنويع مصادر الدخل، وعدم الاعتماد على مصدر واحد، واستحداث مشروعات عملاقة؛ ستؤتي أكلها خيرا ونماء لهذا الوطن العظيم، الذي يستحق بجدارة ما يعمل له، وما يخطط من أجل مستقبله ومستقبل مواطنيه الزاهر.