خلال الملتقى الأول لدروبال بالمملكة

تقنية المعلومات تنقل تجربتها للمهتمين
المصدر: 
الإدارة العامة لتقنية المعلومات

 

برعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السُلمي وفي حدث هو الأول من نوعه بالمملكة العربية السعودية قامت جامعة الملك خالد ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات  وبالتعاون مع العديد من الشركاء والمتحدثين بإقامة فعالية ملتقى مهتمي دروبال " kku Drupal Camp “ والتي من خلالها نقلت تقنية المعلومات تجربتها مع نظام دروبال ( نظام إدارة محتوى الويب مفتوح المصدر ) .

وبدأت الجلسة الافتتاحية بكلمة ألقاها كل من سعادة الدكتور/ سالم العلياني المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات وضيف الملتقى سعادة الدكتور/ عبدالله الوليدي (العميد السابق لعمادة التعلم الإلكتروني وتقنية المعلومات) رحبا خلالها بالسادة الحضور مع عرض لإنجازات الجامعة باستخدام دروبال ، ثم بدأت جلسات الملتقى كما يلي : الجلسة الأولى تضمنت نظرة عامة على دروبال بعرض تاريخ موجز لنظام لدروبال ومدى انتشاره وطبيعة مستخدميه حول العالم كما تضمنت عرضا لتجربة جامعة الملك خالد في إدارة مشروع دروبال وتطبيقه على البوابة الإلكترونية للجامعة ، الجلسة الثانية تضمنت الحديث عن استخدام البرمجيات مفتوحة المصدر بالسعودية وكذلك عرض أفضل الطرق التي يمكنك عن طريقها إنشاء موقع إلكتروني باستخدام دروبال ٨ , الجلسة الثالثة تضمنت عرضا لمفهوم القوالب في دروبال وطريقة عملها ومدخلا إلى طرق إنشائها وتطويرها بالإضافة إلى تقديم لمحة عامة عن وحدات دروبال ، الجلسة الرابعة تضمنت عرضا موجزا عن بدء تصميم موقع إلكتروني بالإضافة إلى عرض: كيف قمنا بالعمل على مواقع المؤتمرات باستخدام دروبال ٨ وايونيك Drupal8 & Ioinc ، الجلسة الخامسة تضمنت مؤشرات الآداء الرئيسية والتحليلات وتحويل دروبال إلى التاريخ الهجري ، الجلسة السادسة تضمنت كيفية بناء متجر إلكتروني متكامل من خلال دروبال وكذلك استخدام مبدأ “DRY“ في دورة حياة مواقع دروبال . 

واختتمت جلسات الملتقى بكلمة من سعادة الدكتور/ سالم العلياني وضح فيها أهمية مثل هذه اللقاءات مع توجيه الشكر لجميع الحاضرين، وحث الطلاب على بذل مزيد من الجهد حيث إنهم من عوامل نهضة الوطن وتقدمه في المستقبل  ، كما تم اختيار أفضل صورة تم التقاطها في الملتقى وتكريم الفائز بها ، كما تم تكريم جميع المتحدثين والقائمين على إنجاح هذا الملتقى وتوجيه الشكر لهم .